Thursday, August 11, 2016

-----------


اتعلم ؟

شلالات الانهار

في الجبال الخضراء

قد يراها البعض ايضاً

مدافع رشاشة...

ولكن طلقاتها تروي القلوب...

في وادٍ أبعد رأيتك

تهتم جداً لحروفكِ

التي تحبَ السماء....

تهتم بأناقتها

و كيف تشعر وكيف لاتنام ليلاً

إن اشتاقَ قلبي إليها

الحروف كالنباتات..

اسقها دوماً لكن ليس كثيراً

كن بجانبها ...استمع لها

ولكن حذاري من العناق الطويل

فالنباتات فقط

تحب الطبطبة بطيئة الايقاع
اغسطس 2016