Sunday, November 27, 2016

محاكاة

أنت  كما أنت هناك
لاشئ يبعدنا أكثر
ولا أشياء تدنينا
انت كما انت غارق في
موسيقى كلاسيكية رتيبة الإيقاع
تتلاعب برشاقة داخل رأسك
فقط تذكر ان اصوات غناء
صولو وكورال
قد تتقاطع مع هذه السيمفونيات
فتعطيها بعدا آخر
حبيبي 
حاول ان تحاكيني في جنوني
اذا ما يوما قررت أن اطلعكَ عليه
اقطع صندوقك الاسفنجي الذي
تنظر للحياة من خلاله...
ولتعلم أن 
اسطوانة مطربك المفضل
ستصدأ
أرحها قليلا ..واسمح لنغمات جديدة
أن تتنزه معي في انحاء روحك
...
همسا في أذنك
لا أريد مصاحبة العقلاء 
مرة أخرى ياحبيبي
لن أتمشا في ليلي الطويل
إلا مع من تتساقط من مظلتاهم النجوم
وتفترش العشب كلآلئ مضيئة
..
#سلمى البنا
27 نوفمبر 2016

Monday, November 14, 2016

امرأة سعيدة الحظ


اللوحة ل:مارتا سباندوسكا


أنا امرأة سعيدة الحظ
فأنت لاتعلم أن أمواج البحر
التي رقصت يوم عرسي
صنع لي هديرها ..
أهازيج الحب الأول التي أحبها ..
كما أنك لاتعلم أني لاأحتاج الذهاب إليه
فالبحر يسكن قلبي
يعلمني أن أغسل عينيّ بماءه
حتى تذوب أية دموع ٍ
قد تفكر في الانفلات ..
يؤكد علىَّ أني امرأة  سعيدة الحظ
لأنني أدرك أبعاد الروح منذ
ولادة الحواديت
أدرك احتمالاتها والدراما الملتصقة بجوانبها
ولا أذيع أسرار ألعابي إلا له ..
وحتى إخفاقاتي المتتالية في العزف
على العود والجيتار
أعوضها بسماع الكثير من الموسيقى
التي لا تحبها أنت
وعندما سأفكر في العودة
سأعود لمدينتي الأندلسية
ذات الذكريات  ناصعة النقاء
ربما سأعود إلى جرانادا أو سيفيلا
لم تلدني أمي هناك ولم تزرها قدماي
 ولكنها مدن ربتت على روحي
عندما غادر محيط القلب
أسطورة حبي الأول

Thursday, October 27, 2016

بداية




هلا سمحتَ لي
أن أقع في حبك 
من جديد 
..نلتقي صدفة 
تتقافز بيننا نظرات كأننا غرباء 
لا تسخر مني
فقد كنت أتمنى ان 
أغوص في البدايات 
علّي أمنحها أكسجين إضافي 
كي تعيش أطول
أوربما اتقوقع داخلها 
وأغلفنا 
بورق فضي براق 
فتتحنط لآلاف السنين 
البدايات 
بدايات الحب التي تعبق المكان 
بروائح الجاردينيا والزنابق الحمراء 
البدايات التي تراقص القلب 
الظمآن 
وتجعله مرة يداعب القمر النائم 
ومرة يناطح فراشات الضوء




Saturday, October 22, 2016

إلهام

أنا أشكر الحظ يوميا 
الذي جعلني أتعثر 
بين حروف الشعراء ..
فمع كل قصيده لواحد منهم
يسافر خيالي ويتمتع 
متصورا بأن لآلئ كلماتهم المنثورة 
مهداة اليَّ وحدي....!
فليس لي إلا تلك الحروف والكلمات 
المتناثرة هنا وهناك 
او المتكاثرة في دفاترهم
ليس لي الا الشعر
 دليل في ليلي المهدور مزاجه علنا
ليس لي الا الشعر في نهاراتي المتعبة 
المثقلة بروتين يعرف مكانته جيدا في حياتي
سأضع له خلفية موسيقية أنيقة .. لن أختارها بعناية 
لان اي نغمات ستكون كافية 
لتروي شعر الارواح الملهمة 
اكتوبر 2015

Wednesday, September 28, 2016

حصان الوادي

كان جامحاً ذلك الحصان 
الذي صاحبنا في الوديان البرية 
كان نشيطا ومتحمسا 
فوق طاقة خيالنا اليافع ..
أطعمته فتافيت سكرٍ بني
مثل لونه...

ألهذا سيظل ملازماً لظلي؟ 
أنت تعرفني جيدا
بل تحفظ تفاصيلي  
 عن ظهر قلب -ولكنك لاتعرف 
أنني لست ماهرة في صنع الأقنعة
او التماثيل التذكارية
كما همس لك عمدة مدينتك
انا أيضاً لست ببارعة في الألعاب
حتى ألعاب الفيديو
فأنا لا أجيد التخفي أو
التقمص ...
فأعذر سذاجتي
عندما تنتهي الحكايات 
تزيد ثرثرتي مع نفسي 
ويتضاعف تعلقي
بنجوم الليالي 
شديدة السواد..
فتذكرني اذا ما اكتمل القمر
ملاحظة :
هل لاحظتَ فراشات الضوء
التي كانت تحوم حول 
حصاننا البني؟
كانت تعلمه دروسها المنسية..

سلمى البنا 25  سبتمبر 2016 

Tuesday, September 27, 2016

موسيقى عالية

وموسيقى الكون تعلو
في صباحاتي....

من راديو"غير الكتروني"
راديو الحياة ... الذي يتقلب بين محطاته
بدون توجيه مني
و يأتيني احيانا – بلا محطات واضحة
فقد مزجت موجاته  شمس النهار ..
كما لو كانت ماء متبخرا
ذلك الراديو الغير الكتروني
هونافذة حجرتي  الصغيرة

***
سيصير لزاما عليُّ ان ارسم
سماء رائقة- الا من بعض السحب
الخافتة -
فوق ستائر نافذتي المفضلة
واسمح لمطر الحياة ...ان يطهرها
حتى اهرب من سماءهم
التي أبدلوا غيومها البيضاء
بمكعبات الاسمنت المعتمة ..
وتسابقوا في حفر ثقوب مربعة
فوقها ..فقط...

 كي تتيح تلصصًا أرحب  ...
أكتوبر 2008

Sunday, September 18, 2016

إلى صديقة العمر 2

مبروك علينا  ياصديقتي
بداية شهر الحصاد
شهر روائح الجوافة الشهية
غدًا سيحل الخريف
وتتطايرأوراق
يومياتك من مكالمتنا
قلت لكِ من قبل
علينا تسجليها
على هاتفك المتحرك
ف "جوجل" ماهرٌ في إعادة
كل مانحذفه من أوجعانا...
أوافراحنا
****
بعد غدٍ سأعتزل
المفردات المكررة
و سأغني كثيراً
بلغة بربرية قديمة
علّ نساء عالمنا يدركن أن
كثيراً من الرجال  لا يحبون
الاستماع الى أغنيات عبد الحليم حافظ
ولا يحبون الرقص
أو الذكريات
ويضيقون في كل الأوقات
بالتأمل التفصيلي لفلسفة الحب
ويتناسون أن الحبيبة
مهما  جمع  لها حبيبها من
الورود ..فانها لن تشبع
وستظل تتمنى أن يهديها
كل يوم
زهرة تيوليب  واحدة فقط
كدليل أنثوي على عشقه

المتجدد لها ...