Saturday, October 22, 2016

إلهام

أنا أشكر الحظ يوميا 
الذي جعلني أتعثر 
بين حروف الشعراء ..
فمع كل قصيده لواحد منهم
يسافر خيالي ويتمتع 
متصورا بأن لآلئ كلماتهم المنثورة 
مهداة اليَّ وحدي....!
فليس لي إلا تلك الحروف والكلمات 
المتناثرة هنا وهناك 
او المتكاثرة في دفاترهم
ليس لي الا الشعر
 دليل في ليلي المهدور مزاجه علنا
ليس لي الا الشعر في نهاراتي المتعبة 
المثقلة بروتين يعرف مكانته جيدا في حياتي
سأضع له خلفية موسيقية أنيقة .. لن أختارها بعناية 
لان اي نغمات ستكون كافية 
لتروي شعر الارواح الملهمة 
اكتوبر 2015