Monday, April 3, 2017

أكبر قليلا من حجم قبلة وحيدة

قلوب الطيبين والصابرين 
أرض شاسعة تتسع كل يوم 
تتمدد .. تتفتح لنبتٍ جديد 
لبذرة يانعة 
أنها  لاتعرف أبدا
 قوانين الاعتياديين  من البشر
الذين يلتصقون بفقاعتهم الوحيدة 
ويسيرون على أطراف أصابعهم 
خشية أن تُفقأ الفقاعة 
فيلامسون الهواء ..
فهم يلتصقون بصديق أوحد 
أو حبيب أوحد
او شعور أوحد
وعلى نفس النسق....
ذات موال وحيد 
سيحكي لكم عازف الربابة 
أن قلبي كان 
أرض شاسعة 
تُعمرِها عدة أشجار من الوردِ الراقص
أرض ستجد نفسها في حاجة 
للاشتياق..يوميا
كزهرات التيوليب الصغيرة 
البيضاء..
رغم أنها ستضل طريقها حتما 
إلى مدينة عملاقة
 في حجم مدينة الغرام
وحين تمسكُ بقلبكَ 
لتتفحصه ...ستجده فقط
إصيص زرع أكبر قليلا من حجم قبلة وحيدة..

No comments: